ذَاكِرَةَ كِبْرِيَاءٍ .. على أرْصِفَةِ الوَرَق

الثلاثاء، 17 يناير، 2012

رحيلهم








عندما تجبرنا الظروف على الرحيل .,,,

وتفتح أبوابها معلنة أن الموعد ..,,

قد حان .,,

لنرحل على امل أن نعود 

لنجدهم بانتظارنا .,,

نعود وقلوبنا مثقلة بالحنين ..

على امل ان نلتقيهم على 

درورب الانتظار ..,,؟؟

ولكن نجدهم قد رحلوو هم ايضاا ؟؟

وأننا قد تأخرنا كثيراً !!!

وقد فات الاوان ؟؟

ننتظرهم على نفس الطريق

لعلهم يشعرون بحالنا ويعاودون المجئ..؟؟


اضغط هنا لتكبير الصوره



هناك 4 تعليقات:

  1. وكثيرا
    ما ننتظر عودة الراحل
    ممنين أنفسنا بأمنية مستحيلة

    ولكن الأمل الكاذب
    أحلى من اليأس

    تحياتى للقلم الجميل

    ردحذف
  2. وبين مرارة الانتظار وندم التأخر قد نحيا زمنا ولا يشعرون

    فلنبدأ حياة جديدة ومكانهم بداخلنا سيظل محفوظا ان عادوا


    تحياتى

    ردحذف
  3. ما اصعبها لحظات الانتظار ولكن

    رغم ذلك نظل ننتظرهم بشوق

    على امل ان يعودوا

    ردحذف
  4. انتم الاروع احبائى

    كونوا بالقرب دوما

    ردحذف